الفيتامينات والمعادن والمكملات الغذاية أثناء الحمل

 

تعد فترة الحمل فترة حرجة في حياة المرأة، ليس فقط لأنها ستصبح أما، بل ولأن أي خطأ أو مشكلة تحدث في هذه الفترة لن تضر الأم فقط بل والجنين أيضاً. بمجرد حدوث الحمل تبدأ الحامل تولي الكثير من الاهتمام لنظامها الغذائي، وتبدأ بمراجعة جدول الأدوية التي تتناولها لمعرفة تأثيرها وهذا صحيح جداً. ويمكننا القول بأن الاهتمام بالفيتامينات التي يجب تناولها يومياً لا يقل أهمية عما سبق. فهناك العديد من الفيتامينات التي قد يؤدي نقصها لمشاكل للأم و تشوهات للجنين مثل حمض الفوليك. ولكن يجب على السيدة الحامل استشارة طبيب مختص لتحديد الكميات التي تحتاجها حتى لا تتعدى الاحتياج اليومي لها من كل نوع وبالتالي قد تسبب ضرر بكمية زائدة. وفيما يلي سنذكر أهم الفيتامينات التي يحتاجها جسم الحامل في فترات الحمل المختلفة، ومصادرها المختلفة. 

حمض الفوليك folic acid:

تتمحور أهمية حمض الفوليك في العديد من الفوائد لكل من الأم والجنين. حيث يعمل حمض الفوليك على تحفيز تكوين كرات الدم الحمراء، وإنتاج النواقل الكيميائية في الجهاز العصبي. كذلك له دور فعال في إنتاج مواد الأحماض النووية. ولكن الأكثر أهمية هو أن حمض الفوليك فيتامين محوري في منع تكون عيوب في الأنبوب العصبي للجنين. 

عيوب الأنبوب العصبي:

هي عيوب خلقية تحدث في الدماغ، العمود الفقري، أو النخاع الشوكي. تحدث هذه العيوب في الشهر الأول من الحمل، وعادة لا تكون الحامل قد ألمت بأمر الحمل بعد. ومن أشهر العيوب الخلقية: حالة السنسنة المشقوقة spina bifida، وانعدام المخ anencephaly. في حالة السنسنة المشقوقة، يحدث شق في العمود الفقري بحيث لا ينغلق. أما في حالة انعدام المخ، فلا تتكون غالبية أنسجة المخ من الأساس. الأطفال المصابون بانعدام الدماغ يكون مصيرهم إما الوفاة بعد الولادة مباشرة، أو أن يولدوا ميتين. 

لم يتم التعرف على الأسباب التي تؤدي إلى هذه العيوب الخلقية بالتحديد، ولكن هناك بعض عوامل الخطورة التي تزيد من احتمالية حدوثها، وهي:

  • أن تعاني الأم من السمنة.
  • تناول بعض أدوية الصرع.
  • عدم التحكم الجيد في السكري.

تناول كميات مناسبة من حمض الفوليك، وفيتامين B قبل وأثناء الحمل يمنع حدوث معظم حالات العيوب الخلقية.

توصي الكلية الأمريكية لأطباء التوليد وأمراض النساء بتناول حمض الفوليك بجرعة ٤٠٠ ميكروجرام قبل حدوث الحمل، وجرعة ٦٠٠ ميكروجرام أثناء الحمل من المصادر الطبيعية والمكملات معاً.

مصادر جيدة لحمض الفوليك:

يمكن الحصول على حمض الفوليك من الكثير من المصادر الطبيعية مثل:

  • الخضروات الورقية المطبوخة.
  • الكبد المطبوخ.
  • السبانخ.
  • الأفوكادو.

حمض البانتوثينيك Pantothenic acid:

 

يدخل حمض بانتوثينيك والمعروف أيضاً بفيتامين B5 في العديد من الأنشطة الأيضية والتنظيمية في الجسم. ويبلغ احتياج الجسم اليومي من فيتامين B5 ما بين ٤ إلى ٧ ملليجرام. 

مصادر فيتامين B5 :

  • البروكلي.
  • الحبوب الكاملة.
  • البطاطس.
  • اللحوم…. الحمراء، والدجاج.
  • صفار البيض.

الريبوفلافينRiboflavin B-2:

لفيتامين B2 دور محوري في نمو الأنسجة في خلايا الجنين. ويبلغ الاحتياج اليومي لفيتامين الريبوفلافين 1.4 ملليجرام للحامل، و  1.6ملليجرام للمرضعة. 

مصادر الريبوفلافين:

يمكن الحصول على فيتامين B2 من الألبان ومنتجاتها، كذلك يوجد بنسب قليلة في فول الصويا، والبقوليات.

الثيامين Thiamine:

الثيامين المعروف أيضاً بفيتامين B1، يدخل في عمليات الأيض، وعمليات تكوين المخ والجهاز العصبي و القلب للجنين. وتبلغ نسبة الاحتياج اليومي 1.4 ملليجرام.

فيتامين أ Vitamin A:

فيتامين أ من الفيتامينات المحورية في تكوين الجسم. ويدخل فيتامين أ في عمليات تكوين الخلايا في العين والجلد و خلايا الدم. كذلك له دور فعال وظائف جهاز المناعة ومقاومة الأمراض. 

فيتامين ب٦(Vitamin B-6 (pyridoxine

فيتامين ب٦ هام جداً في عمليات التمثيل الغذائي في الجسم، كذلك يدخل في تكوين الدماغ والجهاز العصبي للجنين. ويبلغ الاحتياج اليومي من فيتامين ب٦ للحامل 1.9 ملليجرام.

فيتامين ب١٢ Vitamin B-12:

يوجد فيتامين ب١٢ بشكل عام في اللحوم ومنتجات الألبان ،وقد يشكل هذا مشكلة لمتبعي النظام النباتي. لذا يجب الحرص على الحصول على المقدار المناسب من فيتامين ب١٢ من المكملات.

فيتامين سي vitamin c:

لا يمكن للجسم أن يخزن فيتامين c، لذلك يجب علينا الحرص على مد الجسم بهذا الفيتامين يومياً. ويبلغ الاحتياج اليومي للحامل من فيتامين c ٨٥ ملليجرام يومياً. يمكنها الحصول على هذه النسبة بتناول كمية مناسبة من الفواكه الغنية به مثل الموالح، أو الخضروات مثل الفلفل و البروكلي.

فيتامين د vitamin D:

يمكن لجسم الإنسان أن ينتج فيتامين د في خلايا الجلد عند التعرض لأشعة الشمس. يوجد فيتامين د في زيت السمك، ولكن بما أنه مركب سهل التصنيع ولا يتطلب إلا التعرض لأشعة الشمس في الأوقات المناسبة فيمكننا الحصول عليه بسهولة. 

 

المعادن الهامة في فترة الحمل:

الكالسيوم Calcium:

يُعرف الكالسيوم بأهميته الكبرى في بناء عظام وأسنان قوي. ولكن مالا يعرفه البعض أن عنصر الكالسيوم حيوي في بناء القلب والعضلات الأخرى بالإضافة إلى نظام تخثر الدم. يحتاج الجنين لكميات كبيرة من الكالسيوم أثناء تطوره ونموه، فقد وجد أن المولود يحوي في جسمه حوالي ٢٥ جرام من الكالسيوم. وتبعاً لجمعية الحمل الأمريكية تحتاج الحامل إلى ١٠٠٠ ملليجرام يومياً. وتبلغ كمية الكالسيوم الموجودة في مكملات ما قبل الولادة من ١٥٠ إلى ٢٠٠ ملليجرام فقط، وهي كمية غير كافية بالمرة لتغطية الاحتياج اليومي للحامل، لذا يجب الاعتماد على المصادر الطبيعية الغنية بالكالسيوم مثل:

  • اللبن، ومنتجاته.
  • الأسماك المعلبة.
  • الخضروات الورقية المطبوخة.
  • البقوليات المطبوخة.

اليود iodine:

يعد عنصر اليود هام جداً في تكوين الغدة الدرقية، وتنظيم عمليات التمثيل الغذائي في الجسم. ويبلغ الاحتياج اليومي للحامل من عنصر اليود ٢٢٠ ملليجرام يومياً. يمكن الحصول على عنصر اليود من:

  • اللبن.
  • البيض.
  • ماء الشرب المحتوي على الفلورايد.

الحديد iron:

يبلغ معدل الاحتياج اليومي للحديد للمرأة الحامل ٢٧ ملليجرام يومياً. يدخل عنصر الحديد في الكثير من العمليات الحيوية في الجسم ويؤدي نقصه إلى الإصابة بالأنيميا. يمكن الحصول على عنصر الحديد من الكثير من المصادر، أهمها:

  • اللحوم الحمراء.
  • البقوليات.
  • الورقيات كالخس، والسبانخ.

ويُنصح بتناول فيتامين c مع عنصر الحديد للتأكد من تمام امتصاصه. 

المغنيسيوم Magnesium:

يساهم المغنسيوم في العديد من الوظائف الحيوية في الجسم، مثل:

  • تكوين العظام والأسنان.
  • تنظيم معدل سكر الدم.
  • يساهم في وظائف البروتينات في الجسم.
  • نمو الأنسجة وعمليات تجديدها.
  • يقلل من احتمالية حدوث الولادة المبكرة.

ويبلغ معدل الاحتياج اليومي للمغنسيوم ٣٠٠ ملليجرام. ويعد تناول كمية كافية من مصادره كافي لمنح الجسم ما يحتاج. ويمكن الحصول على المغنسيوم من:

  • البذور مثل اليقطين.
  • الزبادي.
  • التوفو.
  • اللوز.

الكروميوم Chromium:

عنصر الكروميوم عنصر هام في تطور ونمو الجنين. ويبلغ معدل الاحتياج اليومي للكروميوم ٣٠ ملليجرام، ويمكن الحصول عليه من الكثير من مصادره الطبيعية مثل:

  • زبدة الفول السوداني.
  • السبانخ.
  • جنين القمح.

الكوبر copper :

يدخل عنصر الكوبر في العديد من العمليات الحيوية مثل: تحفيز نمو الخلايا والأنسجة، نمو الشعر، عمليات التمثيل الغذائي، كذلك يعد مكون حيوي في تكوين العديد من الأجهزة الحيوية في جسم الجنين كالقلب، والجهاز الدوري، والهيكل العظمي والجهاز العصبي. يبلغ الاحتياج اليومي له واحد ملليجرام.

الزنك Zinc:

تحتاج الحامل من الزنك ١١ ملليجرام يومياً، أما المرضع فيبلغ معدل احتياجها اليومي من الزنك ١٢ ملليجرام. يمكن الحصول على الزنك إما من المكملات أو من مصادرها الطبيعية مثل: اللحوم الحمراء، البذور، المكسرات، والبقوليات.

البوتاسيوم Potassium:

تحتاج المرأة الحامل إلى ما لا يقل عن ٢٠٠٠ ملليجرام من البوتاسيوم يومياً. وترجع أهمية البوتاسيوم في الجسم إلى مساهمته في العديد من الوظائف الحيوية مثل: تنظيم ضغط الدم، وتوازن السوائل في الجسم، كذلك الحفاظ على وظائف العضلات والأعصاب. يتواجد البوتاسيوم بكثرة في: الموز، والأفوكادو، والبرتقال، والبطيخ، والخضروات الورقية الداكنة، واللحوم، والأسماك، والحبوب.

الفوسفور Phosphorus:

يبلغ معدل الاحتياج اليومي للفوسفور ٧٠٠ ملليجرام، ويساهم الفوسفور في العديد من الوظائف الحيوية مثل بناء وتكوين العضلات، والجهاز الدوري. يمكن الحصول على الفوسفور من البقوليات، والزبادي، والمكسرات، والألبان.

 

 

 

 

 

المصادر:

https://medlineplus.gov/neuraltubedefects.html.

https://www.healthline.com/health/pregnancy/diet-nutrition#takeaway.