الحمل:

الحَمْل ( الحمل )

الحمل هو حاله تحدث عندما يخترق الحيوان منوى البويضه فى قناه فالوب , و من بعدها تصبح البويضه المُخصبه مُلقحه وتُزرع في جدار الرحم. يجب على المرأة الحامل زيارة طبيب أمراض النساء بانتظام للتأكد من سلامتها وسلامة طفلها أثناء الحمل

Full Description

الحمل هو مرحله نمو جنين داخل رحم المراه و تستمر فتره الحمل بين 39- 40 اسبوعا , تٌحسب من اخر مره للدوره الشهريه حتى الولاده

Symptoms

سعال, تطرف العين, علامه, صعوبه البلع, حرقه الحلق, كسور العظام, التغوط صُلْبٌ قاسي, انتفاخ فى المعده, الارهاق, آلام الظهر, الم فى الاطراف, اقل من 3 مرات تبرز فى الاسبوع, , التقيؤ, الغثيان, انخفاض الشهيه, زياده كميه البول, الانتفاخ, اضطراب المزاج, زياده الشهيه, التورد الحار, نتوء العينين, الخفقان, العصبيه, اضطراب المزاج, التعرق, رعشه ساكنه, النعاس, فقدان الوزن, سقوط الشعر, تعرق بارد, الاسهال, حكه العين, , صعوبه البلع, عدم انتظام دقات القلب, ضعف العضله, الم العين, جفاف العيون, التعرق الليلى, الانتفاخ, الاسهال, التبرز الدهنى, اكتساب الوزن, رائحه براز كريهه, بروده القدمين, الم فى الساق نتيجه التوتر, الم العضلات, قرحه الساق, تشنجات الساق, عدم شفاء جروح الجلد, الم اليد, الم القدم, ضعف القدره الذكوريه, الم اسفل الظهر, غياب النبض, ازرقاق الجلد, احمرار العين, الشعور بوجود جسم غريب فى العين, حكه العين, حرقه العين, الدموع, التصاق الجفون, الحساسيه المفرطه للضوء, آلام مرتبطه بالتنفس, ضيق النفس, سعال مصحوب بدم, الم الصدر, فقدان الوزن, سعال, صعوبه البلع, ضيق النفس, , نعاس, الشعور بالضياع فيما يخص المكان و الزمان, الرؤيه المزدوجه, الرؤيه المزدوجه, الاسهال, التقيؤ, زياده اللعاب, عجز الذاكره, اصفرار الجلد, اختلال الاتزان, التورد الحار, تعرق بارد, تشنج العضلات, الصداع, تشنجات, الحساسيه المفرطه للضوء, الغثيان, رعشه ساكنه, الهلوسه, الهياج, غياب النبض, عدم انتظام دقات القلب, تعسر الكلام , صعوبه فهم الكلام, ازرقاق الجلد, التقيؤ, الدوخه, الغثيان, الدوره الشهريه الفائته, اضطراب الدورة الشهرية, اكتساب الوزن, الغثيان, الصداع, الارهاق, الدوخه, التقيؤ, تبول متكرر, التبول خلال الليل, الشراهه, انتفاخ البطن

Medical Conditions

يمكن تصنيف الحمل الى 3 مراحل :1) المرحله الأولى (الاسبوع 1-12 عندما يتحد الحيوان المنوى مع البويضه و تصبح البويضه مُخصبه , و التى يطلق عليها تلقيح البويضه و يحدث بعدها الحمل . عاده يحدث تخصيب البويضه فى قناه فالوب و بعدها تنتقل البويضه إلى الرحم و تُزرع على جدار الرحم . خلال هذه الفترة، يتم توفير التغذية والأكسجين من الجنين عن طريق المشيمة. 2.) الفترة الثانية (الأسبوع 13-28): خلال هذه الفترة، يمكن التعرف على جنس الجنين. الجلد والعظام والأنسجة العضلية للجنين سوف تبدأ في التشكيل، ويمكن للمرأة الحامل أن تشعر حركة الجنين. في الجزء الأخير من هذه الفترة، فيبدأ الجنين فى النوم دورات منتظمة وتبدأ بصمات الأصابع وآثار أقدام في التطور. 3.) الفترة الثالثة (الأسبوع 29-40): خلال هذه الفترة، تتطور العظام والأنسجة وعضلات الجنين بشكل جيد. ويمكن للجنين حتى فتح وإغلاق العينين. يمكن أن يولد الرضع عادة في الأسبوع 39 أو 40 من الحمل، والذي يعتقد أنه فترة كاملة من الحمل. فترة الحمل الكاملة يمكن أن تساعد الرئتين والدماغ والكبد وكل أنسجة الجسم الهامة والأعضاء على التطوير جيدا. لذلك، عادة ما يكون الرضيع الذى يولد فى ميعاده عقب انتهاء فتره الحمل الكامله افضل صحيا من الخديج

Treatment

تُوصى السيده الحامل بزيارة طبيب أمراض النساء. زيارات المتابعه قبل الولادة مهمة جدا للطفل والمرأة الحامل. على سبيل المثال، يجب أن يعرف الناس ما هو سيء للحمل، مثل التدخين أو شرب الكحول فهذه العادات يٌعتقد أن تكون ضارة للنساء الحوامل والجنين. بعض الأدوية يمكن أن تكون أيضا ممنوعه على المراه الحامل حتى و إن كانت بوصفه طبيه ومن المهم أيضا شرب الكثير من السوائل وتناول نظام غذائي صحي. وسوف يتغير الجسم مع نمو الطفل في الجسم خلال الأشهر التسعة من الحمل. ولذلك، فمن المستحسن استشارة طبيب أمراض النساء في حالة وجود أي مشكلة أثناء الحمل